لمن يمر هنا

عند دخولك مخطوطتي، فاعلم أن تاريخ التدوينات لا يعني شيئا أبدا هنا.. هن بنات أفكاري لا يشبن أبدا.. فلك الحق بالتسكع كيفما تشاء..

الاثنين، 31 مايو، 2010

معنى الحرية..



..
سألني طفلي عن معنى الحرية..
فقلت له:
سأفصل كلمةَ حرية
الحاءُ حصارٌ و جدارٌ و بوارج كبرى بحرية!
الراءُ الروعُ أيا طفلي
الياءُ اليأس نُدَرِّسُه ببلاد الشرق المنسية!
و التاء تراب نأكله من بعدِ القمم العربية!
..
يا طفلي معنى الحرية؟!..
الحرية أسطولٌ سارَ إلى غزةَ يوماً ما
و توقف قسراً بمياهِ البحرِ الدولية!!
أية حرية؟؟!
..
حسان
..
..
فترة صمت و وقفة
العين تدمع و القلب يبكي
،،
لكم الله
لكم الله

السبت، 29 مايو، 2010

الهلال..


السلام عليكم

عودة بعد انقطاع و فترة "نقاهة" في الرياض لمدة أسبوع بعد عملية جراحية في أسناني العلوية في الفك العلوي تحديدا، انتصر فيها مشرط الجراح و أنهت الصراع إبرة الخياطة التي ما زالت خيوطها تعانق أسناني حتى الثلاثاء القادم إنشاء الله (رح يفكونها) !!!

..

نرجع إلى الشعر و إهداء آخر لتلك السيدة المجهولة!



..

عجباً!

هتفتُ بداخلي

إذْ ما نظرتُ إلى الهلالِ بقلبهِ..

.. جوفٌ عجيبُ مكحلُ

فكأنه معشوقةٌ تغفو بحضنِ عشيقها

زادتْ جمالاً في خشونة كفِّهِ

فأبتْ سوى أنْ تستقي منْ حبه

أن تحتمي في روحهِ

أن ترتمي تدلَّلُ

و كأنهُ كفٌّ لأنثى تستحثُّ يدَ الظلامِ بروحها

فتلُمُّ ما يأتي إليها

و تعيدهُ نحوَ الدجى نوراً بها يتمثلُ

زاد السوادُ بها محاسنَ لونهِا

فغدت كمثلِ سفينةٍ بيضاءَ في كبِدِ الدجى

و البحر أسودُ حولها

فيزيدها ضوءاً عجيباً، كلما ازدادَ الظلامُ بهِ

و يزيدها حباًّ

كلما بدتْ المياهُ بقعرهِ تتجولُ

فتراهُ موجٌ يرتمي في حظنها

فتضنها خداًّ تلطخ لونهُ

بالكحلِ إذْ يتبللُ

أو شاطئٌ

عجز الجميع بلوغهُ

حفرت عليه يدُ الهوى..

أكل الزمانُ حدودهُ

فمضى يلمُّ فصولهُ

في قلبه متشكراً

خذْ يا زمانُ و اطعمِ العشاقَ مني

فإني..

..كلما أُكِلَتْ حدودي

كُلما أتهلَّلُ

ويحَ الهلالِ سبى فؤادي

ويح الظلامِ مع السوادِ بحضنهِ يتململُ

كفٌّ؟!..

ضياءٌ؟!..

شاطيءٌ و سفينةٌ؟!..

بحرٌ سوادٌ حالكٌ يتوسلُ!..

ذاك الجمالُ صديقتي

ذاك البهاءُ عشيقتي

إذ يلتقي لونانِ ما كتب الزمانُ لهم لقاءً..

غير أنَّ الحبَّ في أعماقهمْ يطغى على صفحاتهمْ

فترى السوادَ و إذْ يزيدُ..

..يزيدُ من لون البياض بقربه!

و يزيده نورا به يتجللُّ

..

غاب الهلال لبرهةٍ

غطته أجفانٌ.. ما رأيت جمالها في غيرها!!

حمَلَتْ رموشاً زاد فيها كُحُلُها!!

فإذا هلالي بؤبؤٌ

و سواده كحلٌ

و ماء العين من أطرافه يتجملُ!!

..

أدركت أني

مذْ بدأتُ قصيدتي يا زوجتي

في عينيكي أتأمَّلُ

...

....

حسان

السبت، 15 مايو، 2010

على سطح القمر..




على لسان أنثى تنتظر.. من على سطح القمر
،،،
،،،،
،،،،

على سطحِ القمرْ..
خيال أرنبٍ بقربهِ جزرْ
أو لوحةٌ قديمةٌ بها مطرْ
بها بحرْ
بها عشيقةٌ تبكي و تنتظرْ
و تسألُ النجومَ حسرةً: هل فارسي ظهرْ؟!
هلاَّ أرشدتموهُ لي
هلاَّ أضأتمُ المدى حتى يرى مواجعي
حتى يرى خواطري
حتى يقول أنهُ يريد أن يمرْ
قولوا له أن هنا عشيقةً
عجيبةً غريبةً
تموتُ إن تحبْ
فالحبُّ عندها خطرْ
و العشقُ عندها خطرْ
حتى إذا حدثتَها

حتى إذا قبَّلتَها

حتى إذا لمستَ سهواً أذنها

ترى شررْ

ترى بها من رعشةِ المطرْ

كرعشةِ الأوراقِ و الشجرْ

كرعشة الخطرْ!
قولوا له بأنني ما زلتُ أنتظرْ
مازلت أشربُ المدى خلالهُ حتى أرى عيونهُ
حتى أُقبِّلَ الفتى الذي سيوقفُ الأسى عن خافقي و ينتصرْ

قولوا لهُ

بأن خافقي لهُ

بأن نبضتي لهُ

بأن كل ما بين يدِي لهُ لهُ

قولوا لهُ أحبهُ

قولوا له بأنني حلمتُ مرة بكفهِ تلمسني

تمر فوق دمعتي تمسحها

تمُرُّ تحت ساعدي تحملني

سمعتهُ يقولُ يا حبيبتي

يقولُ يا عشيقتي، أحبكي

يحبني؟!

لقد حلُمتُ أنه يحبني!

يعشقُني

يهيم بي، يضمني!

يسلُبني ملابسي،

يكشفُ من محاسني

حتى إذا خجلتُ من نظرتهِ..

بجسمهِ يسترني!

يملأني من عطفه بهمسةِ في أذني!

يغيضُ من يغيضني

يبعدُ من يبعدني

يفهمُني!

قولوا لهُ بأنني صحوتُ بعدها

كمثلِ ما تركتُني

و حيدةً غريبةً حزينةً

بقرب قمةِ القمرْ!

بقرب زفرةِ السهَرْ

و حيدةً أزفني

،

و صوتهُ في داخلي

مثل الصدى يحفظُني

"يحبني"

يحبني

يحبني

....

حسان

دوما أصدقاء..!

صباح الخير جميعا..
..
..
ليس بعيدا عن تدوناتي السابقة و لي قريبا منها أيضا!! تأتي هذه التدوينة.. و كما قالت المحبرة "بأنها ستبني جسرا أخويا بين المدونين".. :)
..
..
أولا سأذكر من طلب مني هذا "الواجب" أو التدوينة <<< كرهت كلمة و اجب هنا فعندي ما يكفي! و لكن لمَ لا ..
طلبته مني الأخت المحبرة ..
..
ثانيا قواعد هذا الواجب..
"لا إكراه في الدين" بالنسبة لي !!
..
ثانيا ، ستة أسرار قد لا يراها من يقابلك للمرة الأولى..
...
..
.
١.قد يضن من يقابلني للمرة الأولى أنني شخص عاقل هادئ، و صحيح كل ذلك ، و لكن ما إن أعرفه جيدا و يعرفني جيدا حتى يخرج الجنون من داخلي مفجرا كومة من الضحك و "العباطة"!! و الحمدلله كما تقول أختي الصغيرة أنني إذا تركتهم في الرياض يكون البيت هادئا بمن فيه، و لكن ما إن ءأتي إليهم حتى يبدأ الإزعاج و الوناسة..
...
٢. من لا يعرفني جيدا و أخبره أنني شاعر و أنتهج نهج النزار في شعري، ينظرون إلي بنظرة استغراب و عدم تصديق، حتى يقرأون شعري، فإن قرأوه فهم بين مصدق و مكذب أو شخص لم يفهم شيئا!!
...
٣. هذه الميزة موجودة عند شخص غيري قد حل هذا الواجب ، و هي أنني شخص اجتماعي و أحب الضحك و مقابلة أصدقائى، و لكنني أحب و حدتي و عزلتي كثييييرا، حتى و إن زارني "صديق" في شقتي فإني أعطيه ٣ أيام بالكثير و بعدها أخسر اهتمامي به و أود أن أرجع إلى عزلتي ، للملمة بقايا الروح و الكتابة، أحب السمفونيات والأغاني ذات الكلمة و اللحن، و أحب البحر..
...
٤. حساس جدا! وهي من أكثر صفاتي التي أواجه فيها صعوبة مع بعض النوعيات من الناس. تبكيني مناظر الحروب و الجوع و الحرمان ، و أكره أيضا التعليقات السخيفة، و عدم الإحترام و إعطاء المرء قدره، و أحب من يسمعني و أن أزعجته بهمومي و مشاغلي!
...
٥. مبدع و مجنون إلى أقصى الحدود، ذوقي و لله الحمد راقي و صعب جدا مثل أمي الله يحفظها، و قدوتي في الصبر و العمل و النجاح أبي الدكتور صالح الأنصاري الله يوفقه و يسعده مثل ما يتعب لأجلي أنا و أخوتي ، تفكيري غريب و فلسفي في بعض الأحيان..!!
...
٦. أكره التعقيد و إملاء الأوامر، و أكره قوانين الرجال الباهتة، أكره الشاي و القهوة!! بسيييييط جداً ، فطوري يوميا عصير و "كورن فليكس"!!! و وجباتي الأخرى تبدأ من "الإندومي" و تنتهي بـــ"تشيليز" و "توني روماس" أو حتى "ميراج" << في الرياض بس :) طبعا أقدر أكل البيت و المرأة التي تطبخ، لكن العزوبية و ما تسوي.. أحب التسوق<<< (من جد؟!).. أحب بلدي و لكني أيضا أحب التفكيرخارج الصندوق ;) ..نظرتي للحياة هي أن العمر قصير و سيذهب، لذلك أحاول العيش قدر المستطاع و أول خطوة في سبيل ذلك هي إيجاد تلك العاشقة الحنونة التي سأعيش معها و أملأها و تملؤني..
.............................................................................
أذكر مرة أخرى هذه الصفات لا يراها من يقابلني لأول مرة و لا يتوقعها و ما خفي كان أجمل :)، و هذا يسبب في بعض الأحيان سوء فهم بين و بين بعض الأشخاص!
..
بالنسبة لإرسال و تحويل هذا "الواجب" فكما قلت (لا إكراه في الدين)، و كما ذكرت هنا أيضا "أكره إملاء الأوامر" :)
فلكل من أعجبته هذه التدوينة أن يكتب مثلها لنعرف أكثر..
..
..
..
دمتم كما أنتم على حقيقتكم
..
حسان

الأحد، 9 مايو، 2010

I can't wait

alone as usual
trying to find a way to live
trying to be Ok in this mess
trying to stay sober
but
I can't wait
to hold you tight
I can't wait
to carry you in my eyes
I just can't wait
I'm afraid it's too late
and I can't live anymore without you
..
my love
I wanna feel your hair in my hands
I wanna see and love as I can
I wanna tell the words I wrote
in love and lovers
my songs and my poet
..
I can't wait
to feel you closer
I wanna smell the scent of your shoulder
I wanna kiss, I wanna hug, I wanna love, I wanna feel
that my life is real
my love is real
that you is real
so come baby, and take my deal
I'll be your husband
I'll be your man
I'll be your castle, you are my queen
I'll save you and take you far away as I can
far away from the tears
far away from the fear
far away from the dark
so come to me here
and hear me when I say
I love you
I'm in love with you
I'm so lost in you
and there is no shame to feel such a feeling
that I don't know you, but still I'm trying
I see your face in the sun every morning
I see you in the night in the moon that I'm seeing
I see you in every thing that is beautiful
in every light in every sight in every perfume
so come again home
and come again near
till me love me
and stay with me here
I'll be your bed
I'll be you cover
I'll be your savior from now forever
so kiss me
and touch me
and take my pain far away from me
because I am
alone as usual
and I can't wait
I just can't wait
...
Hassan

السبت، 1 مايو، 2010

من دوني!

في حجراتك مرَّ الفجرُ

و مر العطرُ

و مر اليسرُ

و لكن ما مر فؤادي!

في صفحاتكِ

مر الحرفُ،

و مر الحتفُ،

و مر الخوف

و لكن ما مرَّ مدادي!

في طرقاتكِ

مر الفلُّ

و مر الكلُّ

و لكن ما مر ودادي!

..

في حجراتك شع النورُ

يقول أفيقي سيدتي

و تبث تلابيبُ الليمونِ العطرَ

ليوقظَ حارستي

فصحوتي من نومكِ دوني

و مضيتي في دربكِ دوني

و رأيت العالم من دوني

دون عيوني

..

في صفحاتكِ عَشِقَ الحرف مغازلةَ-

الأفكارِ لينطقكي

فمضى يكتبُ، ينقشُ يرسمُ

يعبث فيني

يرسم حتفاً

ينطق حرفاً

يكتب أخطاراً تعنيني

فتناقض أحرفكي شعري

و تناقض أفكاركِ فكري

و مضيتي أيضاً من دوني

..

في طرقاتكِ

يمشي الفل كما الأشخاص

بقرب زروع الزيتونِ

و دموع سماءٍ تغشاكي

من مطرٍ حلوٍ و حنونِ

الحب بكي أوْ خلف قناعكِ يجذبني

يسبي حرفي يكتبُ حتفي

يتعنى حينَ يناجيني

فرجوتكَ لا تمشي دوني

و طلبت رحالكِ سيدتي

أن تبقى في قرب عيوني

كل حروفكِ

كل دموعكِ كل حياتكِ

قد مرت

يا سيدتي من دوني

فدعي لي بعض من وقتٍ

و دعي لي بعض الصفحاتِ بدفتركي.. كي أكتب شعري

و خذي نحري

و دعي منه صحائف شعركِ

أو صدري

..

..

في مسمعكي

مر اللحنُ

و مر الحزنُ

و مر الهمسُ

و لكن ما مرت أصواتي!

..

في عينيكِ

مرت ألوان

أو صورٌ

.. كل العالمُ

لكن ما مرت بسماتي!

..

في مبسمكي

مر الخوخُ

و مر التوتُ

و مر العنبُ

و لكن يا سيدتي الأولى

أبدا ما مرت قبلاتي!!

..

فأديري مسمعكي نحوي

و استمعي حين أقول بأن الحبَّ حبيبةَ قلبي يملؤني

و استمعي حين أغني كالعاشقِ أغنية الحزنِ

و دعي أطرافكي تبحثني

و دعي عينيكي تنظرني

و هَبي مبسمكي لشفاتي

و أعيدي لي بعضَ حياتي

فأنا للتوِّ صعدت من اليمِّ و كنت غريقاً

فضعي فمك الحلو علىَّ

أعطيني أنفاسكِ أنتي

أعطيني أنفاسكِ أنتي

كي يحيى بعض من نفَسِكِ فيني

و دعيني

..

فوقَ جسدكي

مر الماءُ

و مرت رائحة الوردُ

و مر الوردُ

و قلبي يتضائل يومياً

من بُعديَ سيدتي عنكي

فأفكرُ كيف أعانقكي

و أفكرُ كيف أداعبكي

أتساءل من أي شفاةٍ يا غانيتي

سوف أباشرُ بالتقبيلِ و بالتهويلْ

في ليلٍ حلوٍ و طويلْ

أم ماذا أفعل حين أرى كتفيكي ارتخيا

من تحت ضياءِ القنديلْ!

يا عصفورة حبٍّ طارت للحرية في سجني

و رأتْ أن جمالَ يديها

سيكون بديعاً في حظني!

سأكررها إني رجل أعشق أنثايَ

و لا رجلٌ مثليَ أبداً

سيكون لكي مثليَ أبداً

فالحب فنونٌ أتقنها..

أنتي صُحفي

أنتي أوراق الشعر إذا كنت أنا الأقلامْ

أنتي لوحاتُ الرسامْ

أنا الألوان سأملؤكي

،،

لن أترككي بيضاء كجدران المنزل

لن أترككي خاويةَ المظهر لن أفعل

سأكون لكي

سأسطركي.. شعرا، نثرا، رسما، صورا و أقبلكي

..

..

سيدتي

في صفحاتكِ

في حجراتكِ

في طرقاتكِ

سيمر فؤادي يوما ما

سأسطر قصة عشقي فيكْ

و أعيش قريراً.. في ثغركِ أتوسدُ، أشربُ شفتيكْ

و أراكي جسداً ضمآناً ..و ترين فؤادي يرويكْ

...

....

..

حسان